البابا كيرلس السادس
مــــــــــــــــــــرحبا بــــــــــــــكــــــــــــــم فى منتدى البابا كيرلس شاركونا بردودكم واتسجيلكم ولا تبخلو علينا Very Happy

البابا كيرلس السادس

اهلا بكم فى المنتدى الرسمى للبابا كيرلس السادس
 
الرئيسيةمكتبة الصورالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 خطه الشيطان ( الجزء الاول )

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
مونيكا
المدير العام
المدير العام


انثى
عدد الرسائل : 74
العمر : 24
اعلام الدول :
الهواية :
عارضة الطاقة :
20 / 10020 / 100

الاوسمة :
نقاط : 144
السٌّمعَة : 0
تاريخ التسجيل : 30/03/2009

مُساهمةموضوع: خطه الشيطان ( الجزء الاول )    السبت مايو 14, 2011 7:05 pm

Razz


ثق ياحبيبي ان السيد المسيح الذي انكرته مازال يحبك ويطلبك والكنيسة التي جحدتها مازالت تذرف الدمع عليك مرارا، ولاتكف عن الصلاة من أجلك .. فقط ارجوك ان تطيل اناتك علي حسبما يعيد قارب حياتك اتزانه، ويدير اتجاهه من نار الجحيم الي شاطيء الأبديه..

وحيث اننا صرنا كره في ملعب الشياطين فأرجو ان تساعدني لكي مانكشف معا النقاب عن لعبة الشياطين الثلاث:
اولا: الشيطان المدبر
ثانيا: الشيطان المشعلل
ثالثا: الشيطان المسلسل

اولا - الشيطان المدبر

ياصديقي .. لقد دبر لك الشيطان كل أمور سقوطك .. اليس كذلك ..؟
حقا أن مملكة الشياطين مملكة منظمة جدا ومرتبه ومتعاونة .. لا تكف عن شن الحروب علي أولاد الله، يبدأ الشيطان المدبر مع معاونية وجنوده في ارسال طلائع الاستطلاع ليحدد الهدف جيدا ويدرسه من جميع جوانبه واتجاهاته، كما يدرس أرض المعركة المتسعة التي تشمل أماكن السكن والعمل والدراسه حتي سبل المواصلات. دعنا ياصديقي نتحدث عن هذه الأمور بشيء من الاختصار

اولا: مملكة الشيطان
مملكة الشيطان بأعدادها الغفيرة وقوتها الرهيبة تتمتع بنظام قوي محكم، وتنسيق كامل في العمل وتعاون مع سرعه في الحركة والانتشار وخبره الاف السنين في القتال والصبر وطول الاناة. ومنذ ان سقطت هذه المملكة من السماء وهي تقاوم أعمال الله ولن تكف الا في اليوم الاخير حين يطرح ابليس وكل جنوده مع أعوانه في بحيرة النار والكبريت.
الا تذكرون موسي عندما عبر بشعب الله البحر الاحمر وقد غرق فرعون وكل جنوده ومركباته.. هل انتهي الامر عند هذا الحد ؟ لقد ظهر الشيطان في شكل عماليق يهجم علي شعب الله ويريد ابادته. لم يكن لبنو اسرائيل درايه بالحروب فهو شعب طال استعباده واذلاله فكيف يصد هجوم عمالقه ؟ وماذا تفعل ياموسي الا أن ترفع يديك لاله السماء وبالصليب تنال النصرة ومازال الموقف يتكرر يوما فيوما " للرب حرب مع عماليق من دور فدور".
ويصف قداسه البابا شنوده في كتاب حروب الشياطين ، الشيطان بانه: قتال، لا يهدأ، قوي (بالسقوط فقد مرتبته ولم يفقد قوته)، ذكي صاحب حيله، كذاب وابو كذاب ، لحوح ، مشتكي ، كثير المواهب ، قاس لايرحم، خبيث في تظاهره بالعطف علي الانسان، حسود، نهاز فرص، غير مخلص وغير امين.
فلن تخلص نفس منه الابقوة الله، لهذا يبذل الشيطان قصاري جهده في الضربه الأولي لك "فصل النفس عن الله"، فان نجح في ضربته الأولي هذه حينئذ يقوي علي النفس بسهولة ويقتنصها له. لذا لابد من التركيز في الالتصاق بالله الذي يحميها ويعبر بها كل المخاطر والمعارك الي الابديه السعيده.

ثانيا: طلائع الاستطلاع
يبدأ الشيطان المدبر عمله بتحديد الفريسه، ويرسل جنوده لمراقبه جميع تصرفات هذه النفس ماضيها وحاضرها قوتها واسبابها ضعفاتها وسقطاتها اشتياقاتها وشهواتها صلواتها واصوامها طباعها ميولها ..... الخ
وعندما تكتمل كل المعلومات والبيانات يعقد الشيطان المدبر جلسة خاصة مع جنوده للمداولة، ووضع الخطة المحكمة للنفس وترتيب كافه الضمانات حتي لاتفلت الفريسة. فاذا ما احست الفريسه ما لاتحمد عقباه وتنبهت الي طريق الهلاك الذي تسير فيه فتصرخ الي الله الذي يرسل ملائكته يكسرون الفخاخ وينقذون الفريسة ... لاتتصور ياصديقي مدي حزن الشيطان حتي صوره البعض مثل انسان جلس يلطم علي وجهه وينتف شعر لحيته ويندب حظه العاثر ويبكي فشله الذريع.
ومع ذلك فهو لاييأس بل لديه الخطط البديلة فهو ليس لديه اي مشكله غير الاستنجاد بالمعونة الالهية.
ومن ضمن الفرص التي ينتهزها هذا القتال :
1- الجوع العاطفي .. عندما يكتشف الجوع العاطفي عند الفريسة يهيء امامها الظروف التي تغريها وتجذبها بعيدا بعيدا عن الحضرة الالهية. ويسأل النفس المسكينة ماذا تطلبين ايتها النفس الجائعه؟ هل تطلبين الكلمات الحلوة الناعمة التي تشعل العاطفة. مااكثرها انني سانطلق بها علي لسان الطرف الاخر كما نطقت بها في القديم علي لسان الحية واسقطت حواء ...
هل تريدين لمسات لطيفة التي تلهب العاطفة ؟ ايضا لن ابخل عليك مادمت تسمع لكلامي
هل تحبين الجمال، في سلطاني ان اصور لك القرد غزالا والاسد حملا الا تعلمين انني استطيع ان اظهر في شكل ملاك نوراني ؟؟؟؟؟؟؟؟؟
وهكذا يظل الشيطان يتسامر مع النفس وينتقل بها من مرحلة الي اخري حتي نهاية المطاف.
وبحكمه بالغة، لايعطيها كل ماتشتهيه دفعة واحده .. لكنه يستمر في تجويعها ولايلقي بها الا الفتات لضمان استمرارها معه. والجوع العاطفي لايتوقف علي حاله الانسان الاجتماعية ان كان اعزبا او متزوجا فكثيرون من المتزوجين يصطادهم الشيطان بشباك العاطفة.
علاج الجوع العاطفي باختصار شديد:
- احضان الحب الالهي: لايجعلك تشعر بجوع عاطفي بل حاله من الشبع
- احضان الاسرة : الاسرة عامل امان ضد الضياع، وجلوس افراد الاسرة معا تضفي السعادة والدفء وتطعن السريه واخفاء الامور
- احضان الكنيسة: نتفاعل مع الصلوات والالحان والطقوس والاصوام ونشارك في الخدمة ... الخ

2- الاحتياج المادي:
يستغل الشيطان الاحتياج المادي للشباب والشابات والاسرة، يوجد فرق بين الاحتياج المادي للشباب والاسرة. فالشاب احتياجه ناتج عن ضعف او انعدام الامكانات وعدم وجود مصدر للدخل. فبعد ان ينتهي من دراسته فلا يجد عملا يناسبه الا بعد سنوات طويلة وحتي بعد ان يجده عليه ان يتصدي للمعادله الصعبة اذ كيف يجد سكن بالاف وهو راتبه بالجنيهات.
اما احتياج الاسرة يمكن ان يكون بسبب سوء تصرف احد الطرفين.
ويستغل الشيطان العوز المادي لأولاد الله، بان يقدم لهم حلولا غير مرضيه للرب، كما نسمع عن اولاد الكنيسه وهروبهم مع اشخاص غير مسيحيين بسبب العوز العاطفي او المادي وقد لاتعاني هذه النفوس من الجوع العاطفي او المادي ولكن تعيش في جو اسري غير مستقر يضطرها للهروب.
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
خطه الشيطان ( الجزء الاول )
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
البابا كيرلس السادس :: المنتدى الاجتماعى :: مواضيع الشباب والبنات-
انتقل الى: